الأحد 23 يونيو 2024

قصه من الفلكلور اليمنى

انت في الصفحة 1 من صفحتين

موقع أيام نيوز

في أحد قرى ذمار من أرض اليمن كان هناك رجل وزوجته مسافرين في الطريق في عربة يجرها حمار  وبينما هما يسيران 👣وقد إشتد الحر صادفهما شيخ أعمى جالس تحت نخلة👴
قال الرجل لعله ينتظر أحدا ،وهم بمواصلة طريقه، لكن المرأة أشفقت على كبر سنّه🥺 وسألته إلى أين ينوي الذهاب، فلما سمع صوتها الناعم ،قال لها إلى السوق الفلاني، والحت المرأة على زوجها أن يأخذوه معهم فنزل الرجل وركب الأعمى جنب المرأة ، وسار الجميع ،أما الشيخ فمدّ رجليه في العربة قد أعجبه السفر مع أنثى رقيقة وكان الزوج مطمئنا فالرجل كبير السن وأعمى، لا يبصر إمرأته الشابة، لكن وكما يقول المثل يا ما تحت السواهي دواهي، فلما مروا بالسوق طلب من الشيخ النزول فقد وصل إلى مقصده لكن الشيخ لم يرضى أن ينزل من العربة ، فأمسك يد المرأة وأخذ يصيح :
يا ناس يا مسلمين أغيثوا شيخا أعمى مسكين ويح هذا الرّجل

 

انت في الصفحة 1 من صفحتين